IMG-LOGO

نتائج مشجعة من أسترازينيكا لمحاربة الأشكال الحادة من كوفيد-19 وأعراضه

2021-08-20 157 Views

أعلنت مجموعة "أسترازينيكا" المصنعة للأدوية نتائج مشجعة لعلاج يمكنه الحدّ بشكل كبير من خطر الإصابة بأشكال حادة من كوفيد-19 وأعراضها.

وتمّ تطوير الدواء المصنوع من مزيج جسمين مضادين، في البداية كعلاج للأشخاص الذين أصيبوا لمرض.

وأوضحت "أسترازينيكا" في بيان أنّ "تجربة جديدة شملت 5197 مشاركاً لم يصابوا بالمرض، أظهرت انخفاضاً بنسبة 77 في المئة في الإصابة المرفقة بأعراض، مع عدم تسجيل حالات خطرة".

وكانت تجربة سابقة لعقار "إيه زي دي 7442" أظهرت أنّه يقلّل فقط من خطر الإصابة بالأعراض بنسبة 33 في المئة، وهي نتيجة اعتبر في حزيران أنّ ليس لها دلالة إحصائية.

وقال المحقّق الرئيسي في التجربة مايرن ليفين إنّ "البيانات تظهر أنّ جرعة واحدة يمكن أن تمنع بسرعة وفعالية أعراض كوفيد-19".

وأضاف: "مع هذه النتائج المثيرة، قد يكون هذا العقار أداة مهمة في ترسانتنا لمساعدة الأشخاص الذين قد يحتاجون إلى أكثر من اللقاح للعودة إلى حياتهم الطبيعية".

وتأمل المجموعة في أن يستخدم الدواء إلى جانب اللقاحات للأشخاص الذين يحتاجون إلى مزيد من الحماية، موفراً ما يصل إلى 12 شهراً من المناعة.

وموّلت الحكومة الأميركية تطوير العقار ولديها اتفاقات مع المجموعة لتلقي 700 ألف جرعة منه.

ويفترض أن ترسل الشركة الآن البيانات إلى السّلطات الصحية للحصول على إذن استخدام طارئ محتمل أو موافقة مشروطة.

كما أفادت شركة "أسترازينيكا" أنّ "علاجاً بالأجسام المضادة تقوم على تطويره حقّق الهدف الأساسي في الوقاية من مرض كوفيد-19 في دراسة في مرحلة متقدمة، ممّا يضع شركة الأدوية البريطانية على المسار الصحيح لتقديم بديل محتمل للقاحات لمن يعانون من ضعف في جهاز المناعة.

وتُمثّل النتائج تغيّراً في حظوظ الشركة، التي قالت في حزيران الماضي إنّ دراسة أصغر خلال المراحل المتأخّرة فشلت في تقديم أدلة على أنّ مزيج الأجسام المضادة يحمي من خالطوا مصاباً من العدوى بالمرض.

1629455396.jpg

إعلانات